العراق- وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، زيارة نائب الرئيس الأميركي “جو بايدن “الاخيرة للعراق بـالمشبوهة، فيما اعتبر “السكوت” الدولي بشأن قضية الإصلاحات إعتبر السكوت الدولي نعمة أنجحت الإصلاحات نسبياً.

و أعلن الصدر أنه سيلجأ الى الإعتكاف لمدة شهرين رفضاً لعودة الفساد والمفسدين اعلاناً عن الرفض الكامل لأي نوعٍ من انواع المحاصصة ورفضاً لعودة الفساد والمفسدين واستنكاراً للتقصير الذي صدر من بعض الطبقات الشعبية,مؤكداً أن رئيس الوزراء حيدر العبادي يتعرض لضغوط كبيرة من قبل الراغبين بالمحاصصة.

و أضاف الصدر خلال المؤتمر إن أي وزير في الحكومة العراقية سواء من التكنوقراط أو غيره هو ليس مرشحنا ولا يمثل الا حكومته

و قررت رئاسة مجلس النواب، اليوم السبت، تأجيل جلسة البرلمان الى يوم الثلاثاء من الاسبوع المقبل بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني لعقدها, وكان من المقرر أن تعقد الجلسة اليوم،السبت بحضور رئيس الوزراء.
وفي سياق منفصل، طالب الصدر “المجاهدين بالبقاء في سوح الجهاد”، معتبراً ذلك “واجباً شرعياً ووطنياً”

المشاركة