بيان مشايخ و أعيان ملتقى إنقاذ ليبيا يؤكد رفضه لحكومة الوفاق
آخر الاخبار

أعلن مشايخ و أعيان ملتقى إنقاذ ليبيا في بيان يو أمس الجمعة بمدينة الابيار أن مجلس النواب هو الكيان الشرعي والممثل الوحيد للشعب الليبي متمثلاً في رئيسه المستشار عقيلة صالح اقويدر.

و طالب مشايخ و أعيان ملتقى ليبيا بعدة مطالبات منها تغيير لجنة الحوار بالكامل و أنه لا يجوز للأمم المتحدة التدخل في اللجنة التي سيتم إختيارها، إضافه لأن يقوم البرلمان بمخاطبة الأمم المتحدة بتوجيه مذكرة من أجل تغيير مبعوثها لدى ليبيا مارتن كوبلر و الطاقم الفني المرافق له

و جائت هذه المطالب حسب البيان بسبب الطريقة التى يتعامل بها كوبلر تجاة القضية الليبية ولما يشكله من خطر على الشؤون الداخلية لليبيا و سيادة الوطن و إختراقه لبنود الإتفاق السياسي و التشريعات المحلية.

و وضح البيان رغبة و تطلع كل الليبيين للحوار و الإتفاق السياسي الذي يرسى قواعد الحق و يرفض الباطل ويضمن وحدة البلاد وتلبيته لمطالب الشعب المشروعة في بناء دولة المؤسسات وفي مقدمتها المؤسسة العسكرية و الأمنية.

كما ناشد البيان المجتمع الدولي من أجل الإسراع في رفع الحظر عن تسليح الجيش الذي يحارب الإرهاب ببنغازي وغيرها من المدن، و أكد مشائخ وأعيان ملتقى ليبيا على دعمهم للجيش الليبي بقيادة الفريق خليفة حفتر ومن معه من ضباط و ضباط صف و جنود  وقوى مساندة في الحرب على الإرهاب وقوى التطرف.

و رفض البيان وجود المليشيات و التشكلات المسلحة بسبب الدور السلبي الذي لعبته في عرقلة و تعطيل مسار التحول الديمقراطي و في مستقبل ليبيا القادم، إضافه لإعتراضهم على حكومة الوفاق التى وصفها البيان بـ “حكومة الوصاية” لأن وجودها يتناقض مع الإتفاق السياسي و الإعلان الدستوري المؤقت.

و في ختام البيان أكد مشايخ و أعيان ملتقى ليبيا رفضهم لأي حكومة لن تلقى تأييداً و دعماً من قبل الشارع الليبي و التي لن تحظى بثقة مجلس النواب و لن تلتزم ببنود الإتفاق السياسي و الإعلان الدستوري.