وزير الخارجية البريطاني :لا نرى أي تهديد يستهدف أوروبا من قواعد "داعش" في ليبيا

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند يوم أمس الجمعة إنه لا يرى أي تهديد يستهدف أوروبا من قواعد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في ليبيا ولا يتوقع من حكومة الوفاق الجديدة أن تطلب تدخل قوات أجنبية في أي وقت قريب.

و استبعد هاموند في مقابلة خلال زيارة يقوم بها إلى كوبا أن تطلب حكومة الوفاق التى يرأسها فائز السراج تدخل قوات أجنبية سواء قتالية أو للعب دور في مجال التدريب في وقت قريب.”مضيفاً “لكننا أوضحنا أننا سندعم هذه الحكومة رغم ضعفها.”

و أضاف وزير الخارجية البريطاني قائلاً إن بريطانيا لا تستبعد عملا عسكرياً في ليبيا في حالة وجود “تهديد حقيقي وملموس يأتي من القواعد الإرهابية.”

و وضح الوزير البريطاني لرويترز “لا أعتقد أننا نرى تهديداً من هذا النوع في الوقت الحالي.. لكني ببساطة أردت أن أكون واضحاً بأننا لا نستبعد استخدام قدراتنا للدفاع عن بلدنا وحماية شعبنا.”

و التقى هاموند بالرئيس الكوبي راؤول كاسترو وهو أول وزير خارجية بريطاني تطأ قدمه كوبا منذ ثورتها في 1959 التي أطاحت بحكومة موالية للولايات المتحدة.