آخر الاخبار

عبر البابا فرنسيس اليوم الأحد  بعد القُداس  من شرفته المطلة على ساحة القديس بطرس عن “ألمه الشديد” لمقتل أطفال وعمال طوارئ في مدينة حلب السورية قائلا إن الحوار هو السبيل الوحيد للسلام.

و أدلى البابا بالتصريحات بعد يوم من شن قرابة 30 غارة جوية على مناطق تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في حلب يوم السبت  فيما بدأ سريان “تهدئة” مؤقتة أعلنها الجيش السوري حول دمشق وفي شمال غرب البلاد.

و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن يوم السبت كان تاسع أيام قصف عنيف لحلب التي تحملت وطأة تصاعد القتال الذي راح ضحيته قرابة 250 شخصا في المدينة الواقعة بشمال سوريا منذ 22 أبريل .

و عبر  البابا  عن شعره بألم شديد لتلقي الأنباء المأساوية الواردة من سوريا و خاصة في مدينة حلب ويودي بحياة ضحايا أبرياء حتى بين الأطفال والمرضى ومن يبذلون تضحيات عظيمة لمساعدة الآخرين

و هنأ البابا في كلمته المسيحيين الشرقيين بعيد القيامة المجيد اليوم الأحد.

و قال “أهنئ بشدة الأشقاء في الكنائس الشرقية التي تحتفل بعيد القيامة اليوم.”