قال مصدران إن المفوضية الأوروبية ستقترح يوم الاربعاء تسهيل حصول الأتراك على تأشيرات سفر بعدما هددت أنقرة بالانسحاب من اتفاقية للهجرة إذا لم يخفف الاتحاد الأوروبي القيود على سفر مواطنيها إلى أوروبا.

و يعتمد الإتحاد المؤلف من 28 دولة على تعاون أنقرة في الإبقاء على اتفاقية ابرمت في مارس آذار وساهمت في الحد من تدفق المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا عبر تركيا بعد وصول أكثر من مليون شخص إلى اليونان وإيطاليا في 2015.

و تخفيف القيود عن إصدار التأشيرات لتركيا البلد المسلم الذي يقطنه 79 مليون نسمة قضية محل خلاف بين دول الاتحاد لكن الإتحاد الأوروبي يضغط من أجل الحفاظ على اتفاقية الهجرة في ظل معاناة أوروبا مع أسوأ أزمة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية.

و قال مسؤول أوروبي ومصدر مطلع على المفاوضات بين الإتحاد الأوروبي وأنقرة إن الإجتماع الذي ستعقده المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء سيقترح تخفيف قيود إصدار التأشيرات.

و قال المصدر أخر إن الاجتماع التحضيري الذي عقد اليوم الاثنين أيد هذه الخطوة قبل أن تناقش المفوضية الأوروبية الأمر يوم الأربعاء.

و تحتاج تركيا للوفاء بما يصل إلى 72 شرطا للفوز بتخفيف القيود على إصدار التأشيرات وقال مسؤول أوروبي في 21 ابريل نيسان إن أنقرة أوفت بأقل من نصف الشروط فقط.

و أشارت مينا أندريفا المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية في وقت سابق اليوم إلى التقدم في الجانب التركي. وقالت “بذلت تركيا الكثير من الجهد خلال الأسابيع والأيام الماضية للوفاء بالمعايير ومنها على سبيل المثال دخول اللاجئين غير السوريين سوق العمل.”

و من أكبر العقبات بين الجانبين رفض أنقرة الاعتراف بقبرص كعضو بالاتحاد وسجل تركيا في مجال حقوق الإنسان وحريات الأقليات وحرية التعبير.

المشاركة