موسكو – قال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا إن محادثات السلام السورية قد تستأنف إذا جرى مد تهدئة متداعية بحيث تشمل مدينة حلب وهو أمر قال هو ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه قد يحدث خلال ساعات.

وأدلى دي ميستورا بتصريحاته المتفائلة اليوم الثلاثاء بعد أن أجرى محادثات مع لافروف في موسكو قائلا إنه يعتقد أن هناك فرصة لوقف الأعمال القتالية عن طريق تعزيز وتمديد عمليات التهدئة المحلية.

وتابع في مؤتمر صحفي بعد المحادثات “لدي شعور وأتمنى أن نبدأ ذلك… كلنا نأمل أن نتمكن في غضون… بضع ساعات من استئناف وقف الأعمال القتالية. إذا تمكنا من فعل ذلك فسنعود إلى المسار الصحيح.”

ووردت تقارير اليوم عن قصف شنته المعارضة وأصاب مستشفى في الجزء الواقع تحت سيطرة الحكومة في حلب مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات الأمر الذي يسلط الضوء على التحديات التي تواجه الدبلوماسيين.