ناشدت جمعية السلام بني وليد للأعمال الخيرية في بيان صدر يوم الأحد الماضي مؤسسات الدولة لتقديم المساعدة ومد يد العون للأسر النازحة في مدينة بني وليد و خاصة بهذه الفترة لما تشهده المدينة من تزايد مستمر بأعداد النازحين القادمين من مناطق النزاع وخصوصاً مدينة سرت.

و طالبت الجمعية مؤسسات الدولة الحكومية بتحمل مسؤوليتها و واجباتها المتمثلة بتوفير الرعاية و الدعم اللازميين للأسر النازحة.

و جاء هذا البيان جراء الظروف الراهنة التي يعيشها المواطنين داخل مدينة بني وليد، إضافة الي إستعدادات القوات التابعة للقيادة العامة للجيش لتحرير مدينة سرت من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” ، و ما سيترتب عن المعركة من نزوح متوقع الي المناطق المحيطة بالمدينة و خصوصاً مدينة بني وليد.