قال عم طفل أفغاني يعشق المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي اليوم الثلاثاء إن الطفل فر الى باكستان لان أسرته تخشى من تعرضه للخطف بعد أن اكتسب شهرة كبيرة.

و تصدر مرتضى أحمدي صاحب الخمس اعوام عناوين وسائل الاعلام العالمية بعد أن التقطت له صورة وهو يرتدي كيسا بلاستيكيا عليه ألوان المنتخب الأرجنتيني ورقم 10 الخاص بنجم برشلونة الإسباني.

و أنتشرت الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت وخشيت أسرته من تعرضه للخطف للحصول على فدية بعد أن اكتسب شهرة عالمية واسعة. ويقع منزل الطفل في منطقة وضعها الأمني هش وتكثر فيها عمليات الخطف.

و حتى الان لم يتحقق حلم مرتضى بمقابلة ميسي ولكن أسرته قالت انها متمسكة بالأمل.