أفادت وكالات أنباء روسية اليوم الأربعاء بأن جهاز الأمن الاتحادي أعلن اعتقال مجموعة من المواطنين المنحدرين من آسيا الوسطى تلقوا أوامر من “جماعات إرهابية” في سوريا وتركيا لشن هجمات في منطقة موسكو.

و قال جهاز الأمن الروسي إن الهجمات كانت مخططة لاستهداف احتفالات العطلات في مايو  الجاري وإنها صادرت كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات.

و نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن جهاز الأمن الروسي “صدرت أوامر بشن تلك الهجمات من قادة جماعات إرهابية دولية يعملون في سوريا وتركيا.”

و لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من جهاز الأمن الروسي بينما ذكرت وكالة إنترفاكس أن التحقيق لا يزال جاريا. ولم تعلن أسماء المعتقلين.

و التأهب على أشده في أجهزة الأمن الروسية تحسبا لهجمات متطرفين في موسكو وغيرها من المدن الكبرى في البلاد.

و تقدم القوات الروسية العون للقوات الحكومية السورية في قتال تنظيم الدولة داعش وجماعات معارضة أخرى في سوريا. وتبنت داعش  العديد من الهجمات في روسيا أكثرها في منطقة القوقاز.

و اعتقل جهاز الأمن الاتحادي الروسي 20 من أنصار داعش في مارس  الماضي قال إنهم يحاولون تجنيد مقاتلين جدد داخل روسيا.

المشاركة