ادان اجتماع طاريء للجامعة العربية اليوم الأربعاء  التصعيد الاخير لأعمال العنف في مدينة حلب السورية وندد بالهجمات على المدنيين السوريين واصفا إياها بانها ضد الإنسانية.

و في اجتماع لممثلي الدول العربية في القاهرة قال الأمين العام للجامعة نبيل العربي إن المسؤولين عن أعمال العنف يجب أن يمثلوا أمام “العدالة الدولية”.

و قال العربي أنه يدين باشد العبارات  جميع العمليات العسكرية التي تستهدف الأحياء السكنية والمستشفيات والمدارس وغيرها من المرافق العامة في مدينة حلب وفي مناطق أخرى في سوريا والتي ترتكبها قوات النظام السوري أو تلك التي تشنها الجماعات الارهابية الموالية لتنظيم داعش مع التأكيد على أن تلك الجرائم النكراء التى ترتكب بحق المدنيين السوريين هي جرائم ضد الانسانية ويجب تقدم المسؤلين عنها للعداله.

و شهدت حلب أسوأ تصعيد في القتال في الأيام الأخيرة الأمر الذي قوض أول اتفاق كبير برعاية الولايات المتحدة وروسيا لوقف إطلاق النار في الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ خمسة أعوام.