قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر من المقاتلين من الجانبين إن عشرات قتلوا في معركة دارت على مدى يوم كامل بين مقاتلي المعارضة السورية وقوات الحكومة في حلب وما زالت مستمرة بشكل متقطع اليوم الأربعاء.

حيث شن مقاتلون معارضون هجوماً على مدينة حلب المنقسمة في شمال سوريا أمس وأظهرت لقطات فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ضحايا مدنيين على ما يبدو سقطوا جراء الغارات الجوية على المدينة المحاصرة.

و قدمت المصادر روايات متضاربة عن نتيجة المعركة التي إندلعت في وقت مبكر أمس الثلاثاء في منطقة جمعية الزهراء وفي محيطها بحلب بغرب البلاد.

و شهدت حلب أسوأ تصعيد في القتال في الأيام الأخيرة الأمر الذي قوض أول اتفاق كبير برعاية الولايات المتحدة وروسيا لوقف إطلاق النار في الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ خمسة أعوام. وظل هذا الاتفاق صامدا منذ بدء سريانه في فبراير شباط.

و يهدد القتال في حلب بإنهيار أول محادثات سلام تشمل الأطراف المتحاربة والتي من المقرر أن تستأنف في موعد غير محدد بعد أن انهارت في أبريل عندما إنسحب وفد المعارضة.

و أدت الحرب الأهلية في سوريا إلى مقتل مئات الآلاف وشردت الملايين وأحدثت أسوأ أزمة لاجئين في العالم و وفرت أيضاً قاعدة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” الذين شنوا هجمات في أكثر من مكان.

المشاركة