ليبيا- كشفت وثائق مسربة من دائرة تسجيل الوكالات الأجنبية بوزارة العدل الأميركية تورط وزير خارجية حكومة الإنقاذ غير المعترف بها علي أبو زعكوك بصفقة فساد مع شركة أمريكية لخدمات العلاقات العامة.

الوثائق التي ترجمتها وتابعتها صحيفة المرصد, أكدت تعاقد أبو زعكوك مع مجموعة الإسكندرية الدولية ذات المساهمة المحدودة الأمريكية لتوفير خدمات العلاقات العامة لوزارته نظير 14 ألف دولار شهريا.

ويخول العقد المبرم في الـ30 من مارس الماضي المستمر لمدة عام كامل الشركة التواصل والتنسيق مع مؤسسات الإدارة الأمريكية المختلفة والكونغرس والمؤسسات الإعلامية وتوفير خدمات التحليل السياسي.

وأظهرت الوثائق تسلم الشركة نحو 42 ألف دولار من أبو زعكوك في الـ9 من مارس الماضي لإستكمال إجراءات تسجيلها بدائرة تسجيل الوكالات الأجنبية بوزارة العدل التي تمت في الـ3 من أبريل الماضي  أي قبل 21 من إبرام العقد .

التقرير أكد أن رئيس الشركة مارشال هارس خدم سابقا بوزارة الخارجية وإستقال منها عام 1993 وعمل أيضا مستشاراً للسياسة الخارجية للزعيم السابق لأغلبية الجمهوريين بمجلس الشيوخ الأمريكي بوب دول.