أعرب المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر خلال مقابلة مع قناة الجزيرة ستبث غداً الجمعة عبر برنامج لقاء اليوم عن خيبة أمله الكبيرة من تأخير مجلس النواب منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، و قال كوبلر أن الأوضاع في ليبيا لا تحتمل مزيداً من التأخير و من الضروري منح الثقة بأقرب وقت حتى تستطيع الحكومة برئاسة فائز السراج مزاولة أعمالها بشكل رسمي.

و أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا على ضرورة أن ينتظر المجلس الرئاسي تعديل الإعلان الدستوري ليستمد منه شرعيته ويباشر مهامه، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 70 عضواً يرفضون تشكيلة حكومة الوفاق المقترحة لمخالفتها المعايير الدستورية.

و في سياق آخر، قال كوبلر أن الخطوة الأولى لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” تتمثل ببناء مؤسسة عسكرية ليبية قوية تتبع حكومة الوفاق، مشدداً على أن قتال التنظيم يجب أن يكون من قبل الليبيين أنفسهم دون تدخل أطراف أجنبية.

يشار إلى أن مجلس النواب دعا في نهاية الشهر الماضي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للمثول أمامه بكامل أعضائه وذلك لمناقشة الأسماء المقترحة للحكومة دزن استجابة الاخير، و تعمل حكومة الوفاق حالياً من مقرها بقاعدة أبو ستة البحرية منذ دخولها طرابلس.

 

المشاركة