قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست اليوم الجمعة إن هجمات حكومة دمشق على المدنيين في سوريا جعلت جماعات المعارضة تعزف عن المشاركة في المحادثات السياسية التي تسير بوتيرة أقل مما تريد الولايات المتحدة.

و أضاف المتحدث باسم البيت الأبيض  للصحفيين ان قادة المعارضة يمتنعون لأسباب مفهومة عن القدوم لطاولة المفاوضات مع أشخاص يأمرون في نفس الوقت بشن هجمات عسكرية على عناصرهم. واشار الى ان  هذا هو السبب لعدم تقدما يذكر في هذه المحادثات السياسية كما تود الولايات المتحدة .

المشاركة