العبادي يتعهد بمنع أي اختراق آخر للمنطقة الخضراء في بغداد

تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الخميس بمنع أي اختراق آخر للمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد قبل ساعات من احتجاج من المقرر أن ينظمه أنصار رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر بعد أن أقتحم مئات منهم المنطقة المحصنة الأسبوع الماضي.

و قالت مصادر إن تعهد العبادي جاء بعد يوم واحد من إعفاء رئيس أمن المنطقة الخضراء الفريق محمد رضا من منصبه وتعيين اللواء كريم عبود التميمي خلفا له.

و ظهر رضا في لقطات مصورة وهو يقبل يد الصدر لدى دخوله للمنطقة الخضراء في بغداد لبدء اعتصام في مارس .

و قال العبادي في كلمة ألقاها على التلفزيون الرسمي “أمرنا بفتح تحقيق شامل في أسباب ما حصل ومحاسبة المقصرين في أداء مسؤولياتهم في توفير الحماية اللازمة. كما تم إجراء تغييرات في المنظومة الأمنية ووضع خطط لحماية المؤسسات الدستورية ومنع تكرار ما حصل مؤخرا.”

و اقتحم أنصار الصدر يوم السبت الماضي المنطقة الخضراء ودخلوا مبنى البرلمان وهاجموا النواب وطالبوا بإصلاحات لنظام المحاصصة السياسية الذي يقولون إنه السبب في استشراء الفساد.

و يريد الصدر إتمام التصديق على حكومة من التكنوقراط اقترحها العبادي لكن الأحزاب النافذة داخل البرلمان تقاوم تلك الخطوات خشية تفكيك شبكات المحسوبية التي تعزز ثرواتها ونفوذها.

و حذر العبادي من أن استمرار الأزمة السياسية سيعرقل الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.