الشركسي: هناك تنسيق واضح بين حفتر و داعش و لن نقبل الإتفاق السياسي إلاٌ بشروط الصادق الغرياني

قال المتحدث بإسم أركان القوات الجوية التابعة للمؤتمر العام العقيد مصطفى الشركسي خلال مداخلة هاتفية على قناة التناصح يوم الخميس أن  ” ثوار 17 فبراير” قائلاً أنهم يقاتلون بقايا ما إعتبرهم بـ”كتائب النظام السابق “الذين سمح لهم حفتر بالرجوع إلى ليبيا.

و إعتبر الشركسي وجود الحشود العسكرية الكبيرة في معسكر بمنطقة خليج البمبة التي قال بأنها تتلقى دعماً خارجياً عن طريق البحر عبر ميناء طبرق جاء من أجل السيطرة على الحقول النفطية.

و قال :” هناك تنسيق واضح بين حفتر و تنظيم داعش و لدينا الدليل على ذلك و هو أنه يقصف ثوار درنة وبنغازي ولا يقصف الإرهابيين ”  و في سياق آخر قال الشركسي أنهم مع الإتفاق السياسي لكن ضمن شروط ” الشيخ ” الصادق الغرياني ، و ذلك فى إشارة منه للقوي المسلحة المعارضة حتى الآن للإتفاق السياسي .

و كشف الشركسي عن إعلان القوي الموالية لمؤتمر العام حالة النفير قائلاً أن هذه الهجمة جاءت بهدف الإنقلاب على “ثورة 17 فبراير” وعودة ما وصفهم بـ”أزلام المقبور”.