ليبيا – تعهد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج ورئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس بتعزيز التنسيق والتعاون المشترك لقهر الإرهاب الذي يهدد أمن وإستقرار البلدين الجارين.

وبحسب متابعة إخبارية لموقع نيوز 24 الإخباري الجنوب أفريقي ترجمتها وتابعتها صحيفة المرصد , فقد أعرب الجانبان عن قلقهما من سيطرة تنظيم “داعش” على بلدة أبو قرين شرق طرابلس وعزمهما على التنسيق لوقف تمدد هذا التنظيم.

وبرزت خلال زيارة الحبيب الصيد المفاجئة إلى ليبيا ترجيحات بتشكيل لجنة ليبية – تونسية مشتركة تكلف بمهام التنسيق للسيطرة على معبر رأس جدير الحدودي فضلا عن إجراءات تنفيذية أخرى لتنسيق معركة البلدين ضد الإرهاب.

وأقدم تنظيم “داعش” الخميس على إجتياح بلدة أبو قرين الواقعة على مفترق طرق رئيسية يربط أحدها بالطريق السريع الساحلي الذي يمتد شرقا عبر طرابلس و مصراتة إلى الحدود الليبية – التونسية عبر هجوم إنتحاري أسفر عن مقتل عدد من مقاتلى المجلس العسكري مصراتة .

وكانت تونس قد بنت جدارا عازلا بطول 200 كيلومتر هي نصف حدودها مع ليبيا في محاولة منها لمنع تسلل المسلحين فيما قامت في مارس بإغلاق الحدود مع ليبيا لإسبوعين ردا على هجوم إنتحاري قاتل على مدينة بن قردان القريبة من الحدود.