آخر الاخبار

ليبيا – إنتقد وكيل وزارة الدفاع في حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني محمد النعاس قيام وسائل الإعلام بما وصفه “بتضخيم الأحداث” في مدينة زلة مؤكداً بأنها لا تمثل موقعاً استراتيجياً لتنظيم “داعش” للإختباء والتمركز فيه.

النعاس أكد يوم أمس السبت في برنامج حوار المساء الذي يذاع عبر قناة التناصح أن “داعش” يتحرك في المناطق الصحراوية المفتوحة ويوزع قواته فيها تحسبا لأي هجمات يشنها “الثوار” مشيراً إلى أن عناصر التنظيم “ستبتلعهم الصحراء”.

و إستبعد “وكيل الوزارة” وجود قوات “تابعة للنظام السابق” في زلة قائلاً :” فكرة أن القوات الموجود في منطقة زلة تتبع أزلام النظام السابق يحتاج الى تحقيق” مضيفاً أن من سيقاتل الدواعش هم “الثوار” مبيناً في ذات الوقت بأن ما يمثل  70% من عناصر التنظيم من الجنسية التونسية و يقودهم شخص عراقي يدعى أبو عمر.

و وصف النعاس قائد الجيش الفريق خليفة حفتر “بالراعي الرسمي للإرهاب” مضيفاً قرب “إخراجه من المشهد  عن طريق مبادرة من المملكة العربية السعودية لإعادة الإستقرار إلى ليبيا متهماً إياه بتدمير بنغازي وتعطيل الحركة السياسية و طالب المجتمع الدولي بإيقافه.

error: