أظهر استطلاع أسبوعي للرأي على الانترنت نشرته شركة (آي.سي.إم) اليوم الاثنين أن الحملة المؤيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي زادت تقدمها بنسبة طفيفة على منافسيها.

و أظهر الاستطلاع أن 46 في المئة من البريطانيين سيصوتون لصالح الخروج من الاتحاد بارتفاع بنسبة واحد في المئة عن الاستطلاع السابق الذي نشر في الثالث من أيار  في حين قال 44 في المئة إنهم سيصوتون لصالح البقاء في الاتحاد دون تغير عن الاستطلاع السابق.

و أُجري الاستطلاع بين السادس والثامن من مايو أيار. ووجد الاستطلاع أن 11 في المئة من المشاركين فيه لم يحسموا قرارهم بعد.