برلماني إيراني يؤكد أسر ستة جنود إيرانيين من قبل المعارضة السورية

أكد عضو بارز بالبرلمان الإيراني اليوم الاثنين إن المعارضة السورية المسلحة أسرت ما يصل إلى ستة جنود إيرانيين وذلك بعد يومين من تأكيد الحرس الثوري وقوع خسائر في معركة قرب حلب.

و تساند إيران وروسيا الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية الدائرة منذ خمس سنوات بينما تدعم دول خليجية عربية وقوى غربية فصائل عديدة من المعارضة المسلحة.

و سيطر المعارضون يوم الجمعة على قرية خان طومان على بعد نحو 15 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من حلب وقتلوا عددا من الجنود الإيرانيين ليكبدوا طهران إحدى أحد أكبر خسائرها في سوريا.

و نقلت وكالة ميزان الإخبارية على الإنترنت عن إسماعيل كوساري رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الإيراني قوله “وفقا لأحدث الأرقام .. قتل 13 من المدافعين عن الضريح وأصيب 18 وأسر خمسة أو ستة.”

و تطلق إيران على قواتها في سوريا وصف “المدافعون عن الضريح” في إشارة إلى مسجد السيدة زينب- حفيدة النبي محمد- والذي يقال إنها دفنت به قرب دمشق.

و نشر جيش الفتح وجماعات تابعة له مقاطع فيديو وصورا على مواقع التواصل الاجتماعي لما بدت أنها جثث مقاتلين إيرانيين أو مقاتلين شيعة آخرين سقطوا في خان طومان.

و أطلق الجيش السوري الحر في 2013 سراح نحو 50 إيرانييا مقابل الإفراج عن أكثر من ألفي سجين لدى القوات الحكومية في اتفاق توسطت فيه تركيا وقطر و في ذلك الوقت نفت إيران أي مشاركة عسكرية في سوريا وقالت إن السجناء الإيرانيين كانوا من الزوار الشيعة.