لبنان- أعلنت اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا في لبنان تشكيل قوة تنفيذية من كافة الفصائل الفلسطينية لحفظ أمن واستقرار مخيم عين الحلوة أكبر المخيمات الفلسطينية في البلاد.

وعقدت اللجنة اجتماعا لها في مقر القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة، وناقشت سبل وآلية العمل التي تتبعها القوة التنفيذية التابعة للقوة الأمنية في اختيار ضباطها وعناصرها.

وقال قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب “إن دور القوة التنفيذية يكمن في الحفاظ على أمن المخيم والقضاء على كل من يريد العبث فيه وبالجوار، وستعمل على حماية المخيم واستقراره واعتقال أي شخص يخل بأمنه”.

من جانبه، قال قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح خلال لقاء عناصر القوة التنفيذية “إن قيادة القوة الأمنية سوف تختار 150 عنصرا من جميع التنظيمات والقوى الأمنية والقوة التنفيذية تتمتع بغطاء سياسي وأمني وقضائي فلسطيني ولبناني”.

وصرح قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في منطقة صيدا العميد خالد الشايب “أن اختيار عناصر القوة التنفيذية سيكون وفقا لشروط محددة تم الاتفاق عليها بين جميع الفصائل وأن العناصر التي سيتم اختيارها ستتمركز في مقر واحد”.

ويقع مخيم عين الحلوة قرب مدينة صيدا الساحلية وكثيرا ما شهد نزاعات بين الفصائل تحولت إلى عنف دام، ولا تخضع المخيمات الفلسطينية في لبنان لسلطة أجهزة الأمن اللبنانية.

المشاركة