استقبلت روسيا خمسة جواسيس قضوا فترات سجن طويلة بالولايات المتحدة استقبال الأبطال في مبنى الوزارة بوسط موسكو  وأشادت بهم اليوم الثلاثاء بوصفهم أبطالا يتحلون “بالشجاعة والمقاومة” وأكدت دورها في الإفراج عنهم.

و أدين الكوبيون الخمسة بالتجسس على مواطنين من بلادهم في المنفى في فلوريدا في وقت كانت الجماعات المناهضة لكاسترو تفجر فنادق كوبية وتمارس أعمالا تخريبية بهدف زعزعة استقرار الحكومة الشيوعية.

و في العام الماضي منح الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الجواسيس الخمسة لقب أبطال الجمهورية وهو أرفع لقب تمنحه الحكومة الكوبية لاختراقهم الجماعات اليمينية في الخارج التي كانت تتآمر على هافانا بعد انتفاضة قادها شقيقه فيدل كاسترو عام 1959 وأطاحت بدكتاتور موال للولايات المتحدة.

و قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بينما استقبل الخمسة في مبنى الوزارة بوسط موسكو “اجتمعنا في وقت سابق مع بعض رفاقكم وأنا سعيد جدا أنكم تزورون موسكو جميعا الآن.”

و أضاف ان بلاده كانت تدعو   باستمرار “للإفراج عنكم” بما في ذلك خلال اتصالات الروس مع الأمريكيين وعبر عن سعادته  لأن كان لروسيا دور على الأمد الطويل في الإفراج عنهم “و كانت مفيدة وأتت ثمارها”.

المشاركة