تخلت أسعار النفط عن معظم مكاسبها اليوم الأربعاء وهبط الخام الأمريكي وسط مخاوف من أن تظهر بيانات حكومية زيادة كبيرة أخرى في مخزونات الخام الأمريكية برغم حصول النفط على دعم من تعطيلات في الإمدادات الكندية.

و صعد خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في وقت سابق بعد إعلان شل إغلاق خط أنابيب بينما حاولت شركات طاقة كندية إعادة تشغيل منشآت تسبب إغلاقها في وقف إمدادات تتجاوز المليون برميل يوميا بعد حريق هائل في منطقة الرمال النفطية في ألبرتا.

و في الجلسة السابقة قفز برنت أربعة بالمئة عند التسوية وزاد الخام الأمريكي أكثر من اثنين بالمئة بدعم تكهنات بألا تواصل مخزونات الخام الأمريكية الارتفاع بنفس وتيرة الأسابيع الماضية.

و قال معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء إن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت بواقع 3.45 مليون برميل إلى 543.1 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في السادس من مارس آذار وهي مخزونات تكفي لسد الطلب العالمي على الخام لنحو أسبوع.

و يترقب المتعاملون والمستثمرون البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم.

و ارتفع خام برنت في العقود الآجلة 17 سنتا إلى 45.69 دولار للبرميل بحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش بعدما صعد 61 سنتا في وقت سابق من الجلية.

و تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 25 سنتا إلى 44.41 دولار للبرميل بعدما زادت 31 سنتا في وقت سابق.

و أدى تقلص الإنتاج وتعطل بعضه في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وآسيا وأماكن أخرى في إفريقيا إلى إعطاء مزيد من الدعم للأسعار هذا الأسبوع.

و قالت الوحدة التابعة لرويال داتش شل في نيجيريا إنها أعلنت حالة القوة القاهرة في صادرات خام بوني الخفيف بعد إغلاق الخط نيمبي كريك لإجراء إصلاحات عقب حدوث تسرب.

المشاركة