ليبيا – كشف المتحدث بإسم غرفة عمليات مصراتة – سرت العميد محمد الغصري عن إستعدادت عسكرية للزحف على مدينة سرت لتحريرها من وجود تنظيم “داعش” الذي سيطر عليها خلال العام الماضي.

وأضاف الغصري بأن مقاتلي الغرفة التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق يتطلعون لتلقي دعم لوجيستي من المجتمع الدولي فضلاً عن الأسلحة والذخائر مؤكداً أن الترتيبات الأمنية للهجوم على سرت متواصلة.

العميد محمد الغصري أكد عزم القوات المنضوية تحت سلطة الغرفة إستعادة سرت من “داعش” في حال تلقت الدعم من المجتمع الدولي أو لم تتلقاه مؤكداً ان التنظيم تمكن من السيطر على عدة قرى في المنطقة.

وأضاف بأن خط الدفاع حاليا يقع في منطقة السدادة على بعد نحو 80 كيلومتراً جنوبي مدينة مصراتة مشيراً الى قيام عناصر تنظيم “داعش” بحفر عدد من الخنادق وزرع ألغام حول نقطة تفتيش في أبو قرين.