القوات التونسية تقتل جهاديين وتعتقل 16 آخرين كانوا يخططون لهجمات أرهابية

قالت وزارة الداخلية التونسية إن قوات الأمن قتلت جهاديين اثنين وألقت القبض على 16 آخرين كانوا يعتزمون شن هجمات متزامنة في تونس بعد عملية أمنية واسعة نفذتها اليوم بضاحية المنهيلة المحاذية للعاصمة تونس.

حيث  قوات الأمن التونسية في حالة تأهب قصوى بعد هجمات دامية العام الماضي استهدفت سياحا أجانب وهجوم آخر هذا العام على مدينة بن قردان الواقعة على الحدود مع ليبيا. وأعلن تنظيم الدولة “داعش” مسؤوليته عن هذه الهجمات.

و اقتحمت قوات الأمن بيتا كان يحتمي به متطرفون وقتلت اثنين منهم قبل أن تشن حملة ملاحقات واسعة شملت حي التضامن ودوار هيشر المجاور.

و قال بيان لوزراة الداخلية انه خلال عملية أمنية معقدة بولاية أريانة تمكنت  اليوم وحدات الحرس الوطني بمختلف اختصاصاتها من القضاء على عنصرين إرهابيين خطيرين مسلحين والقبض على 16 عنصرا إرهابيا خطيرا مفتش عنهم من بينهم عناصر مسلحة.

و أضاف البيان أن القوات ضبطت بنادق كلاشنيكوف ومسدسات وقنابل يدوية و أن أفراد هذه المجموعة تجمعوا في حي التضامن بهدف شن هجمات متزامنة.

و تواصل قوات الأمن تمشيط المنطقة وملاحقة آخرين يعتقد أنهم كانوا موجودين في البيت.