سمنة الأطفال في المستقبل مرتبطة بزيادة وزن المرأة الحامل

أثبتت دراسة أمريكية إن النساء اللواتي يكتسبن وزنا زائداً خلال شهور الحمل أو يصبن بالسكري خلال حملهن تزداد فرص إصابة أطفالهن بالسمنة حتى لو كان وزنهم طبيعياً عند الولادة.

قال باحثون أنه في حالة إصابة الأم بالسكري خلال الحمل تزداد مخاطر إصابة الأطفال بالسمنة بنسبة 29 % تقريبا ببلوغهم سن العاشرة كما وإزدادت هذه المخاطر بنسبة 16 % للمواليد الذين اكتسبت أمهاتهم نحو 18 كيلوجراما خلال الحمل.

وقالت الدكتور تريزا هيلير التي قادت فريق البحث وهي من مركز كايسر برماننته لأبحاث الصحة في بورتلاند إنه عندما يزداد وزن الأم الحامل كثيرا أو تصاب بالسكري فربما يؤدي هذا إلى تكيف الجنين مع وجود تغذية زائدة في الرحم وهو ما يؤدي إلى تغيير في معدل التمثيل الغذائي (الأيض) لديه.

و أضافت هيلير وفقاً لوكالة رويترز أن “هناك إعتقاد شائع بأن الأطفال الذين يتمتعون بوزن طبيعي عند ولادتهم لديهم نفس إحتمالات الإصابة بالسمنة في سن الطفولة وعند البلوغ” مشيرةً إلى أنه يمكن للأمهات إتخاذ خطوات مدروسة لتقليل مخاطر إصابة أطفالهن بالسمنة وذلك بإرضاع  طفلها رضاعة طبيعية.

ووجدت هيلير وزملاؤها أنه خلال الحمل إكتسبت 20 % من الأمهات أكثر من 18 كيلوجراما, حيث يوصي الأطباء بألا تتجاوز الزيادة في الوزن 11 إلى 24 كيلوجراما خلال شهور الحمل.