رُزق زوجان في السبعينيات من شمال الهند بطفل بعد عملية تخصيب في مختبر حيث ذكرت وسائل إعلام أن الأم دالجيندار كاور التي تقول إنها في السبعين من العمر لكنها لا تملك شهادة ميلاد وزوجها موهيندر سينغ جيل صاحب79 عاماً تزوجا قبل 46 عاما وحاولا إنجاب طفل بشكل طبيعي دون جدوى.

و في أعقاب العلاج بالإخصاب في مختبر بمركز التخصيب القومي في إقليم هاريانا حملت كاور بعد عشرين عاما من انقطاع الطمث. وفشلت أول محاولتين لهما للإخصاب في المختبر.

و قالت كاور “لم تلمني حماتي أو أي من أفراد الأسرة على حمل طفل (في هذا العمر).”

و في الهند يعتبر العقم أحيانا لعنة وعادة ما يتعرض العاجزون عن الإنجاب للوم من أفراد أسرهم.

وقال الطبيب أنوراج بيشنوي المدير الإداري لمركز التخصيب الوطني حيث حصلت كاور وجيل على العلاج إن الزوجين اللذين يعملان مزارعين في إقليم البنجاب علما بأمر العلاج من مقال في صحيفة.

و هذه ليست أول حالة ناجحة لبيشنوي ومركزه. ففي عام 2008 أنجب زوجان آخران في السبعينيات من العمر طفلة.