مختار المعداني: على المؤسسات المحلية بأن تقدم الدعم للنازحين عن طريق المجلس البلدي سرت كي لا يتم المتاجرة بهم - صحيفة المرصد الليبية

عبر عميد بلدية سرت مختار المعداني عن أسفه لما يحدث في سرت واصفاً الواقع بـ” المرير و السيء جداً” مبيناً أن جميع السكان قد نزحوا لخارج المدينة بسبب إحتلال المدينة من قبل تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

و قال المعداني خلال مداخلة عبر الأقمار الصناعية على قناة “الرائد” ضمن برنامج “الملف” يوم أمس الأربعاء أن الحصر المبدئي للنازحين قبل اجتياح أبو قرين والوشكة حوالي9 آلاف أسرة في المنطقة الغربية و 3 آلاف أسرة في المنطقة الشرقية و 1500 في المنطقة الجنوبية، و أضاف أن تمدد التنظيم الاخير باتجاه الغرب خلف أعداد هائلة من النازحين.

و جدد المعداني توجيه نداء للإعلام و الرأي العام و كل مؤسسات المجتمع المدني للتواصل مباشرة مع المجلس البلدي حتى لا تتم المتاجرة بقضية نازحي سرت بحسب قوله، و أشار إلى أن منظمات محلية و إقليمية تبحث عن قوائم و اسماء و أرقام رسمية لتتمكن من تقديم المساعدة.

و نفى المعداني تقديم مجلس بلدي سرت إحصائيات لأي من مؤسسات الشؤون الإجتماعية أو مؤسسات الدولة و المجتمع المدني، مؤكداً على وجود منظومة كاملة و جاهزة لتقديم أي معلومة خاصة بنازحي سرت.

و دعا المعداني كل المسؤوليين في الدولة بعدم تفضيلهم مدينة على أخرى و العدل في معاملة كل النازحين و دعمهم مادياً و معنوياً، و طالب المؤسسات المحلية بأن تقدم الدعم العاجل للنازحين عن طريق المجلس البلدي لمدينة سرت أو وزارة الحكم المحلي أو أي جسم مختص.

و شكر المعداني جميع البلديات التي تدعمهم وتساندهم بهذه المحنة على الرغم من شح موازناتها، كما شكر مجلس بني وليد المحلي و مجلسها الاجتماعي على كل ما قدموه من دعم للنازحين الذين لجأوا الي مدينة بني وليد.