عصام الجهاني يشن هجوماً لاذعاً على النائب الاول لرئيس مجلس النواب و بعض أعضاء المجلس الرئاسي – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – كشف عضو مجلس النواب عصام الجهاني عن وجود إنقسامات التى وصفها بـ”الغير مرئية” في مجلس النواب و إرتكابه اخطاء كثيرة في السابق دون أن يذكرها مرجعاً ذلك للحفاظ على روح الوحدة الوطنية بحسب قوله ،و أشار إلى صعوبة المرحلة الحالية سياسياً و عسكرياً.

و قال الجهاني خلال مداخلة هاتفية عبر “برنامج الحدث” الذي يذاع على قناة ليبيا الحدث يوم أمس الجمعة أن سبب مطالبته بإعادة النظر بالإتفاق السياسي هو إتخاذ مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا سابقاً برناردينو ليون و المبعوث الحالي مارتن كوبلر نفس النهج بإتخاذ سياسة معينة والتي تهدف إلى تقسيم مجلس النواب.

و إعتبر الجهاني أن الحقيقة التي تكمن وراء دعم أمريكا و الدول الأوروبية لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج هي الخروج بحكومة تقوم بالدور الذي تريده أمريكا و من معها من الدول التى تضغط على مجلس النواب لكي تطمس دوره بحسب قوله، وتابع قائلاً :” أن امريكا تقف مع التيار الاسلامي وتريد الذهاب بليبيا إلى التقسيم”.

و وجه الجهاني إتهاماً للنائب الأول لرئيس مجلس النواب امحمد اشعيب بأنه كان متأمراً منذ البداية ،مرجعاً ذلك لعدم تسليم النائب الاول ملاحظات النواب الي لجنة الحوار لكي تضمن في الإتفاق السياسي قائلاً:” أنها رميت في سلة المهملات”

و قال الجهاني أن وجود 101 نائب مؤيد لاعتماد  حكومة الوفاق هو مجرد  “بروباغندا اعلامية” كاشفاً أن 20 نائباً تراجعوا عن تأييدهم للمجلس الرئاسي بحسب قوله ، مضيفاً بأنهم شاركوا بالحوار السياسي في جميع مراحله و تنازلوا من أجل الشعب بحسب قوله واصفاً الوضع الحالي الذي وصل اليه الحوار السياسي بـ”الهزلي”.

و اتهم الجهاني عضوي المجلس الرئاسي كاجمان و العماري بأنهم يمثلون “مجلس شورى ثوار بنغازي و الدواعش” بحسب قوله مرجعاً ذلك الي تعاملهم مع “داعش” و  مشاركتهم بأجندات خارجية لخلق الفوضى في البلاد بحسب قوله ، و اتهم الجهاني أيضاً عضو مجلس النواب محمد الرعيض قائلاً :” أنه مجرم حرب و أحد المسؤولين عن إرسال الجرافات من مدينة مصراتة إلى مدينة بنغازي لدعم الارهابيين”.