التركاوي: سلاح الجو حريص كل الحرص على المدنيين و لم يقوم بإستهدافهم في الحيلة

ليبيا – عبر عضو مجلس النواب من مدينه درنة خير الله التركاوي عن أسفه جراء مقتل المدنيين بسبب عبورهم لمنطقة الحيلة التي من المعروف أنها منطقة عسكرية يحظر المرور من نقاط معينة فيها، مشيراً إلى ان القيادة العامة أصدرت تنبيهاً بعدم المرور من المناطق العسكرية المحظورة.

التركاوي أكد خلال مداخلة هاتفية عبر بنامج “غرفة الأخبار” الذي يبث على قناة “ليبيا لكل الاحرار” يوم أمس الإثنين على أن سلاح الجو لم يقوم بإستهداف المدنيين، مشيراً إلى أن سلاح الجو و القياده العامه حريصه كل الحرص على المدنيين.

و قال التركاوي أن درنة ما زالت منذ 5 سنوات تقع تحت سيطرة الجماعات المسلحة التي تتحرك عبر قرارت الاخوان السياسية بحسب قوله.

و نوّه التركاوي قائلاً ” أن درنه مخطوفة من مجموعة معينة تتحرك بقرار الإخوان الذين يحاولون استغلال اي شيء يحدث في درنة لتحريك الشارع و هؤلاء لا يمثلون العقل الجمعي بل يستغلون اي شي يحصل في درنة ويقوم الجيش الالكتروني بتحريك الشارع”.

و أضاف عضو مجلس النواب من مدينه درنة أن العقل الجمعي في المدينة يريد الجيش و الشرطة، مشيراً إلى أن قوى السلاح هي التي تمنع الأهالي من الخروج.

مطالباً أهالي درنة عدم مشاهدة الفضائيات التي إعتبرها أنها تريد إشعال الفتنة و تشويه الجيش في طرابلس، متهماً بذلك كل من قناة النبأ والتناصح، كما و حذر الأهالي من ما أسماهم “بالمرزوعين و الجيش الإلكتروني” في درنه من حملات التشويه التي يقوم بها بحق قوات الجيش.

و نفى التركاوي وجود ما يسمى بالمساعدات قائلاً أن ما يتم هو تقديم تقارير لهذة المؤسسات ذات الطابع الخاص ليأتيهم التقارير بما يحدث.

و قال التركاوي ان أعضاء مجلس النواب في درنة سوف يطالبون رئاسة الاركان و سلاح الجو بإرسال تقرير للإطلاع على ما حدث ، محذراً المدنيين من التواجد في المناطق العسكرية لتجنب سقوط ضحايا منهم.