ليبيا – تقدم فريق النصر الثاني لكرة القدم يوم أمس الإثنين على جاره فريق التحدي بفارق 7 أهداف مقابل هدفين،على أرضية ملعب نادي النصر وذلك ضمن مسابقة الكأس الخاصة بمواليد 98 / 99 والتي يشرف عليها الإتحاد الفرعي في المدينة بمشاركة ثمان فرق من مجموعة واحدة.

ودخل الفريقان اللقاء بصافرة الحكم – موسى العريبي – ومساعديه كل من أسامة الورفلي مساعد أول ومساعد ثان سالم المراكبي وكانت الأفضلية لفريق النصر الذي سعى كثيراً في هز شباك ضيفه التحدي الذي استقبلت شباكه في الشوط الأول أربعة أهداف متتالية.

وبدأ مهرجان الأهداف المهاجم عزالدين العقوري الذي أحرز ثلاثة أهداف متتالية ” هاترك ” أحدها كان من ركلة جزاء إثر عرقلة علي عزالدين، فيما سجل بضربة رأسية المدافع أحمد قصيبات الهدف الرابع إثر كرة مرفوعة من علامة الركنية.

و في الشوط الثاني عزز النصر تقدمه وعاد مهاجمه عزالدين العقوري إلى زيارة ومغازلة شباك التحدي مجدداً معلناً الهدف الخامس في الللقاء في الوقت الذي لم يتحرك فيه لاعبو التحدي ساكناً.

و واصل النصر ضغطه على ضيفه وجاره التحدي، وبعد أن أجرى المدرب سالم الجلالي عدة تغييرات استطاع البديل الوافد والصاعد من فريق الأشبال اللاعب جمال البركي تسجيل هدفين.

وقلص التحدي الفارق في آخر ربع ساعة من عمر المباراة ونجح لاعباه منذر العمامي وبوبكر الجطلاوي تسجيل أهداف فريقهم، في حين أهدر التحدي ركلة جزاء عن طريق اللاعب بوبكر الجطلاوي.

error: