حرس السواحل الليبية : نتوقع دخول قوات عملية صوفيا الاوروبية الي مياهنا الاقليمية لإيقاف الهجرة

 ليبيا – قال العقيد مسعود عبدالصمد امرغرفة الموانئ في حرس السواحل التابع للمجلس الرئاسي أن الهجرة الغير شرعية سببت مشاكل كبيرة للدولة الليبية ومن هذه المشاكل ان الاوروبيين اصبحوا على مرمى حجر من السواحل الليبية ممثلين بعملية صوفيا العسكرية و العملية الانسانية والمدنية تريتون .

عبد الصمد أعرب في مداخلة هاتفية عبر برنامج حوار المساء الذي يذاع على قناة التناصح عن قلقه  من دخول قوات الاتحاد الاوروبي للمياه الاقليمية الليبية قائلاً:”نتوقع تدخل أوروبا في المياه الاقليمية الليبية و هم في حالة انتظار لقرارات لاضافة مهام اخرى لعملية صوفيا و هذا سيفقد السلطات الليبية السيطرة على مياهها الاقليمية.

و أوضح امر غرفة الموانئ في خفر السواحل أن عملية صوفيا هي عملية عسكرية تابعة للاتحاد الاوروبي لتأمين الحدود الخارجية الاوروبية لان قوات خفر السواحل للدول الاوروبية لم تكن لها القدرة على  مكافحة عمليات الهجرة في عرض البحر وعملها بالاصل انقاذ و مكافحة الهجرة بأعداد صغيرة مما اضطر الاوروبيين لادخال صوفيا مع هذه العمليات من اجل التوصل الى الحد من تدفق المهاجرين و القيام بالتحقيقات مع المهربين ، كاشفاً أن مسؤولي عملية صوفيا قالوا أنهم قبضوا على 40 مهرب والان يتم محاكمتهم في اوروبا.

و كشف عن ضبط 5500 مهاجر غير شرعي منذ بداية السنة ، و هم موجديين في اماكن احتجاز غير مؤهلة لايواء المهاجرين.

و قال عبدالصمد في ختام مداخلته نحن في تواصل مع حكومة الوفاق الوطني و طالبنا بتدريب فني لحرس السواحل في احدى سفن الاتحاد الاوروبي لمدة 14 اسبوع و تزويدنا بقوارب صغيرة وارجاع قوارب لنا موجودة في ايطاليا لغرض الصيانة منذ مدة.