ليبيا – طالب آمر غرفة عمليات سلاح الجو التابعة لقيادة الجيش العميد محمد منفور السكان في مدينة درنة بالإبتعاد عن المناطق العسكرية وأماكن تجمعات “داعش” وأنصار الشريعة وبو سليم ومخازن ذخائرهم المستهدفة من قبل المقاتلات.

منفور أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج غرفة الأخبار الذي أذيع يوم أمس الإثنين عبر قناه ليبيا أن مقاتلات سلاح الجو إستهدفت 15 سيارة جاءت من سرت عن طريق الحيلة و حاولت الدخول الي مدينة درنة ولم تستهدف أي تجمعات للمدنين هناك.

و أضاف بأن المقاتلة التي ضربت شركة الجبل كانت إصابتها للهدف دقيقة جداً كون المكان كان به ذخائر وقد إنفجرت بعد 22 دقيقة من إستهدافها مشيراً في الوقت ذاته إلى توافر المعلومات الإستخبارية لوجود عناصر بمدينه درنة.

و إتهم آمر غرفة عمليات سلاح الجو التابعة لقيادة الجيش القوات التابعة لغرفة عمليات البنيان المرصوص بتلقي أشكال مختلفة من الدعم من مقاتلات تابعة لسلاحي الجو البريطاني والإيطالي مؤكداً إمتلاكه عدة شواهد تبين هذا الدعم.