الأمم المتحدة تختار الممثلة آن هاثاواي سفيرة للنوايا الحسنة

قالت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء إنها عينت الممثلة آن هاثاواي الحائزة على جائزة الأوسكار سفيرة للنوايا الحسنة بهيئة الأمم المتحدة للمرأة في دور سيركز على التعامل مع العبء الجائر الذي تتحمله الأم التي تعتني بأطفالها في المنزل.

و تقول الهيئة إن نساء العالم يواجهن ما أطلقت عليها اسم عقوبة الأمومة وهو ما يعني أنهن حين ينجبن أطفالا يضطررن لفقد رواتبهن وفرصهن في العمل.

و قالت فومزيلي ملامبو-نجكوكا المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة إن المنظمة الدولية تسعى إلى جعل تربية الأطفال مسؤولية متساوية بين الآباء والأمهات.

و أضافت “الأفكار النمطية التي تجعل من الصعب على الآباء استقطاع أوقات من العمل لرعاية الطفل هي مخلفات عفا عليها الزمن من نموذج ‘عائل الأسرة‘ وليس لها مكان في قوة العمل المختلطة اليوم.”

و فازت هاثاواي بجائزة الأوسكار عام 2013 عن دورها في “البؤساء” ولها باع طويل في الدفاع عن حقوق المرأة.

و قالت ملامبو-نجكوكا إن هاثاواي ستروج لسياسات منها توفير سبل رعاية الأطفال ومنح الأبوين أجازة لرعاية الطفل.