الحصادي: علينا مسائلة الرئاسي بصفته القائد الاعلى للجيش بخصوص ما يحدث في درنة

ليبيا – طالب عضو مجلس الدولة الإستشاري منصور الحصادي المجلس الرئاسي ومجلس النواب وأعيان ومشايخ درنة ووسائل الإعلام بلعب دور فاعل في إدانة إستهداف المدنيين في المدينة والإبتعاد عن التحريض ضدها.

الحصادي أكد بتصريحات لقناة الرائد إيصاله رسالة للمبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بشأن ما تتعرض له درنة من قصف واصفاً إستهدافها بحرب ضد الإنسانية وجرائم حرب بإمتياز مؤكداً أن حماية المدنيين خط أحمر.

عضو مجلس الدولة أشار إلى عزمه بوصفه ممثلا عن درنة إثبات حقها وحق الضحايا الذين سقطوا فيها مطالباً القضاء بأخذ دوره من خلال إستدعاء المجلس الرئاسي بوصفه “القائد الأعلى للجيش” ومساءلته بشأن ما يجري.

و دعا الحصادي أعضاء المجلس الرئاسي للقيام بزيارات إلى مدينة درنة ولقاء المجلس المحلي المنتخب والأعيان الموجودين ومؤسسات المجتمع المدني وتفعيل مؤسسات الدولة الخدمية والشرطة والقوات الأمنية لحماية المدنيين.

و طالب عضو مجلس الدولة المجلس الرئاسي بتوفير الخدمات الصحية المناسبة لسكان درنة وإيصال السيولة النقدية لهم مؤكداً إيصال 3 ملايين دينار لمصرف الجمهورية بغية حل هذه الأزمة و بإنتظار حل مشكلة شح الطاقة الكهربائية.

و أضاف بأن السكان في درنة بحاجة ماسة أيضا لإستكمال مشاريع الوحدات السكنية و صيانة مباني الجامعة التي دمرت من قبل “داعش” و هم بإنتظار أن تضطلع “حكومة الوفاق” بحمايتهم من “حفتر” وتوفير الخدمات بحسب قوله.