تقرير أميركي: كاميرون يسعى لحرمان الجيش الليبي من ثمرة إنتصاراته على "داعش"

ليبيا- تطرق تقرير تحليلي أعده موقع “كاونتر بينتش” الإخباري الأميركي للدور البريطاني الذي تضطلع به حكومة ديفيد كاميرون في عرقلة سيطرة قوات الجيش الليبي الممثلة للسلطة الشرعية في ليبيا على سائر أرجاء البلاد.

التقرير ,الذي ترجمته وتابعته صحيفة المرصد, أشار لقيام هذه الحكومة بالتقليل من أهمية بسط قوات الجيش الليبي سيطرتها على بنغازي وتحريرها من وجود تنظيم “داعش” وأنصار الشريعة في مطلع فبراير من هذا العام.

و إستشهد التقرير بالحظر المطبق الذي فرضه المجتمع الدولي على توريد الأسلحة إلى الجيش الليبي في الوقت الذي غض فيه الطرف عن الكميات الكبيرة من السلاح والأعتدة التى وصلت في وقت سابق لميليشيات فجر ليبيا من قطر.

و بين التقرير غرابة دخول القوات االبريطانية على خط دعم الميليشيات المناوئة للجيش الليبي ميدانياً و إستخبارياً و لوجستياً لإستعادة مدينة سرت من تنظيم “داعش” في ذات الوقت الذي شرع فيه الجيش في عملياته لتحقيق ذات الهدف.

و أختتم التقرير بخلاصة تؤكد أن كافة المعطيات الموجودة على الساحة تؤكد أن حكومة كاميرون تهدف لحرمان قوات الجيش الليبي من ثمرة إنتصاراتها على تنظيم “داعش” و تحويلها لصالحها و لصالح الميليشيات المدعومة من قبلها.