قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اليوم الأربعاء إن فرنسا تبذل قصارى جهدها لمنع وقوع هجمات إرهابية إلا أنها ستتعرض للمزيد منها.

و صدرت التصريحات بعد مقتل شرطي فرنسي و رفيقته هذا الأسبوع على يد فرنسي بايع تنظيم الدولة الإسلامية”داعش”.

و أضاف فالس إن المخابرات و الشرطة أحبطتا 15 هجوماً منذ عام 2013 و تخوضان معركة مستمرة لتعقب الأشخاص الذين سيتحولون إلى إرهابيين.

و تابع لإذاعة فرنسا الدولية “نحن بحاجة إلى تضييق الشبكة و منح الشرطة و المخابرات كل ما تحتاج إليه و لكننا سنشهد المزيد من الهجمات سيفقد المزيد من الأبرياء أرواحهم.”

المشاركة