شركة الكهرباء : الحل النهائي لمشكلة الكهرباء هو طرح الاحمال و توفير المواطن في استهلاك الطاقة

ليبيا – أوضح مدير ادارة الاعلام بالشركة العامة للكهرباء أشرف المريمي أن اسباب انقطاع الكهرباء لفترات تصل الى 8 ساعات في اليوم يعود للظروف التي تمر بها ليبيا من تعطل اغلب مشاريع الكهرباء سواء كانت انتاج او تحويل .

المريمي قال في اتصال هاتفي عبر برنامج منتصف الليل الذي يذاع على قناة ليبيا لكل الأحرار أمس الثلاثاء أن لديهم 14 مولد خارج الخدمة منذ عام 2011  لاسباب فنية أدت الى خروج 2600 ميجاوات من الخدمة ناهيك عن الطلب الزائد على الطاقة مضيفاً أن في ذلك الوقت كان لديهم أيضا الكثير من الشركات لان الكثير منها رحلت وعزفت عن  الرجوع الى ليبيا نتيجة الوضع الامني.

و أضاف المريمي أن الشركه تعاني من مشكلة ناتجة عن فقد الاحمال من مدينة سرت ادت الى فصل دوائر في المنطقة الشرقية من طرابلس ، لا فتاً إلى أن الشبكة العامة للكهرباء في الوضع الراهن مقسومة الى ثلاث شبكات ( الشبكة الشرقية –  تمثل بنغازي والجبل الاخضر و طبرق  ودرنة ) و (المغذية للجنوب الشرقي المتمثلة باجدابيا ) و (منطقة الغربية من سرت الى محطة ابو كماش غرباً و جنوباً الى محطة اوباري ).

و قال مدير ادارة الاعلام بالشركة العامة للكهرباء أن الاحمال في مدينة بنغازي تصل الى 930-1950 ميجاوات حيث أن المدينة تعاني من  ضعف شبكات الجهد المنخفض و المتوسط نتيجة للاشتباكات ما أوجد صعوبة في نقل الطاقة ، مشيراً إلى أن الحل النهائي للكهرباء هو طرح الاحمال بالإعتماد على درجات الحرارة حيث يصل الى 8-10 ساعات واستيعاب المواطن لفكرة استهلاك الطاقة.

و بين المريمي أن الشارع الليبي اصابه احتقان كبير في اعادة طرح الأحمال و هناك مناطق في طرابلس رفضت عملية طرح الاحمال وهذا ادى الى زيادة في ساعات طرح الاحمال في مناطق اكثر من غيرها ، محذراً اذا استمر هذا الوضع ستنهار الشبكة ونتائجه قد تصل الى قطع التيار لمدة اسبوع كامل مضيفاً أن المنطقة الغربية احمالها كبيرة وهناك عجز في تغطية انتاج الكهرباء.

و نوه مدير ادارة الاعلام بالشركة العامة للكهرباء في ختام مداخلته أن ليبيا في فصل الصيف ترتفع درجة الحرارة فيها لتصل إلى حوالي 40- 45 درجة و هذا يؤدي الي زيادة كبيرة في الطلب على الطاقة الكهربائية كما نوه أيضاً الى ان نسبة نمو الاحمال  في دول العالم في تزايد مستمر حسب التوسع العمراني بنسبة تتراوح من (9- 15)%.