نائب أسترالي يثير غضبا بتصوير إعلان وهو يطلق رصاص بعد أيام من هجوم أورلاندو

سيدني – أثار النائب البرلماني الأسترالي بوب كاتر غضباً على شبكة الإنترنت اليوم الأربعاء بعد إنتنشار مقطع فيديو لحملته تم تصويره فيه وهو يطلق الرصاص على معارضيه السياسيين ويقتلهم وذلك بعد أيام قليلة من قيام مسلح بقتل 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين بأورلاندو في ولاية فلوريدا.

ويظهر بالفيديو الذي تم رفعه على قنوات كاتر على مواقع التواصل الإجتماعي شخصان يرتديان قميصين يمثلان أكبر حزبين سياسيين في أستراليا  وهما الحزب الليبرالي المنتمي للتيار المحافظ وحزب العمل المنتمي لتيار يسار الوسط  وهما يعرضان لافتة مكتوب عليها “أستراليا للبيع”.

وبعد ثوان يتحول الفيديو ليظهر كاتر مبتسما ويندفع دخان من فوهة مسدس ثم تدور الكاميرا للأسفل ليظهر الرجلان مستلقيان على الأرض وفقاً لوكالة رويترز, ومن المقرر أن تجري أستراليا انتخابات وطنية في الثاني من يوليو.

لكن توقيت نشر الإعلان  والذي جاء بعد 3 أيام فقط من قيام المسلح عمر متين بإطلاق النار وقتل 49 شخصا في أعنف حادث قتل جماعي في تاريخ الولايات المتحدة الحديث حيث جعله يجتذب توبيخا حادا من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

ونفى كاتر أنه حاول إثارة الجدل عن عمد بذلك الفيديو, وقال لهيئة الإذاعة الأسترالية “أنا لا أعطي تفسيرا, يمكنك الذهاب ومشاهدة الإعلان لأنه إعلان مناهض لبيع أستراليا مضيفاً “لقد كان فقط من أجل قيمة الفكاهة, لكنها كانت فكاهة تحمل بين طياتها رسالة.”