ليبيا – قال رئيس لجنة الازمة بالمجلس البلدي طرابلس ناصر الكريوي أن الشركة العامة الكهرباء حذرت من انهيار الشبكة منذ 6 أشهر ونتيجة للصراع السياسي و العسكري في البلاد لم يكن هناك من يستمع لكلام الشركة العامة للكهرباء.

و أشار الكريوي خلال مداخلة عبر الاقمار الإصطناعية في برنامج “منتصف الليل” الذي يبث على قناة”ليبيا لكل الاحرار” يوم أمس الثلاثاء إلى أن ارتفاع درجات الحرارة الأسبوع الماضي أدى لخروج العديد من المحطات و عجز في 1500 واط، وأضاف ان يوم أمس وصل طرح الأحمال لـ12 ساعة داخل طرابلس.

و أكد رئيس لجنة الازمة بالمجلس البلدي طرابلس على قيام لجنة الأزمة بالمجلس البلدي بالتواصل مع الشركة العامة للكهرباء و طلب إنجاز بعض الأعمال منهم لكن دون جدوى.

الكريوي تحدث عن أبرز ما تم مناقشته خلال الإجتماع الذي حضره المجلس الرئاسي و الشركة العامة للكهرباء و بلديات المنطقة الغربية و وزير الحكم المحلي و وزير الداخلية يوم أمس حيث تناول المناطق التي ترفض طرح الأحمال خارج مدينة طرابلس وفيها انتاج للطاقة و بعض المحطات داخل المدينة.

إضافةً للإتفاق على طرح الأحمال بالتساوي موضحاً ان تطبيق ذلك سيكون متأخراً، كما أن ساعات طرح الأحمال يتم عن طريق برنامج  ينظمه موظفي الشركة بين مناطق طرابلس، مشيراً إلى أن التنسيق في توزيع الأحمال و ساعات الطرح تتراوح بين 8-10 ساعات وقد تزيد عن ذلك في حال عدم وجود تعاون.

و طالب الكريوي من المنطقة الغربية بأن تبدي تعاوناً أكبر معهم بناءً على الاتفاق الذي عقد أمس مع المجلس الرئاسي لتخفيف الضغط على الشبكة، مشيراً إلى الجزء كبير الذي يقع على عاتق المواطن في التعامل مع الشبكة.

و وجه الكريوي دعوة للمواطنين و التجار و المناطق للمساعدة في حل مشكلة الكهرباء و إحترام موظفي الشركة العامة، مشيراً لوجود العديد من طلبات النقل التي قدموها موظفي الشركة نتيجة الاعتداءات عليهم قائلاً “لا نريد أن نصل الى مرحلة الاضراب عن العمل”.

و في ختام مداخلته قال أن تبعيات التعتيم الكامل للشبكات سيكون كبير منها انقطاع الكهرباء وتعطل عجلة الحياة في المنطقة الغربية لذلك على الجميع تخفيض الاستهلاك و مراعاة وضع الموظفين و تقدير دورهم بالعمل في الكهرباء في ظل الظروف الراهنة.

المشاركة