ليبيا – أعرب مدير وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية الـCIA جون برينان عن قلقه العميق من تحول ليبيا إلى قاعدة عمليات “لداعش” الذي يمثل الخطر الأكبر على الأمن والسلم العالميان ويعمل على توسيع نفوذه في إفريقيا.

برينان كشف خلال جلسة إستماع له أمام لجنة الإستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم الخميس, ترجمتها وتبعتها صحيفة المرصد, كشف عن تزايد عناصر التنظيم في ليبيا لـ8 آلاف عنصر محذرا من إرسال مسلحيه إلى دول غربية.

وأضاف بأن “داعش” يدرب مسلحين جددا فاق عددهم عناصر تنظيم القاعدة ويحاول إرسالهم إلى الدول الغربية بهدف تخطيط وتنفيذ هجمات بها على غرار ما نفذه من هجمات إرهابية إستهدفت المدنيين في مدينتي باريس وبروكسل.

برينان أكد أيضا إنخفاض عدد عناصر “داعش” في كل من العراق وسوريا قياسا بإرتفاع أعدادهم في ليبيا حيث بلغ عددهم في العراق نحو 22 ألفا فيما يبلغون بسوريا 25 ألفا ما يبرز التساؤلات بشأن أمكانية إنتقال جزء منهم إلى ليبيا.

المشاركة