ليبيا – رحب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير يوم أمس الاربعاء بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2292) الذي يخص حظر تهريب السلاح الي ليبيا.

شتاينماير قال في بيان له و وفقاً لوكالة الانباء الليبية بطرابلس أن هذا القرار يتيح للمجتمع الدولي حظر تهريب السلاح إلى ليبيا عن طريق البحر بطريقة أكثر فعالية.

و أضاف “لقد تحققت في الأسابيع الماضية من أوجه تقدم حقيقية و اكتسبت حكومة الوفاق في ليبيا قدرة على العمل بصورة متزايدة و في نفس الوقت تم بنجاح تحرير مناطق من قبضة داعش و مهاجمة الإرهابيين في أهم معاقلهم حتى الآن في سرت”.

و أكد وزير الخارجية الألماني على ضرورة مواصلة الجهود المبذولة لإقناع بقية الفصائل الليبية بالإنضمام لإتفاقية السلام و حكومة الوفاق الوطني.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قد صادق يوم الثلاثاء على لائحة تتضمن الإذن للإتحاد الأوروبي بمراقبة السفن المتوجهة أو القادمة من ليبيا و المشتبه في نقلها للأسلحة.

المشاركة