الرئيس المكسيكي يوافق على حزمة مشاريع قوانين لمكافحة الفساد

مكسيكو سيتي  – أجاز الكونجرس المكسيكي حزمة مشاريع قوانين لمكافحة الفساد يوم أمس الجمعة من بينها فرض عقوبات أكثر صرامة على الفساد ولكن القانون جرد من بند كان سيُلزم المسؤولين الحكوميين بإعلان بيانات ذمتهم المالية.

وجعل الرئيس “إنريكي بينا نييتو” حملة تشديد قوانين مكافحة الفساد أحد أهم أولويات حكومته التي يتهمها معارضوها بإتخاذ موقف متراخ تجاه محاربة الفساد وفقاً لوكالة رويترز , وإذا وقع إنريكي عليها لتصبح قانونا فإن تلكالقوانين ستزيد من الغرامات وفترات السجن للمسؤولين الحكوميين الذين يُدانون بتقاضى رشى والاختلاس والثراء غير القانوني بالإضافة إلى استحداث منصب مدع مستقل لمكافحة الفساد.

وصوت نواب من الحزب الثوري التأسيسي الحاكم الذي ينتمي إليه بينا نييتو وحلفاء لهم في الكونجرس ضد بند كان سيجبر الساسة المنتخبين والمسؤولين العموميين الآخرين على إعلان ممتلكاتهم وضرائبهم وتضارب المصالح المحتمل مشرطين بضرورة كشف المواطنين العاديين ومن بينهم رجال الأعمال الذين يحصلون على تمويل أو عقود حكومية عن ممتلكاتهم وضرائبهم.