ليبيا – أدانت وزارة الداخلية المنبثقة عن المجلس الرئاسي التفجير الذي وقع يوم الخميس الماضي بسيارة مفخخة أمام مركز شرطة “أبو قرين” شرق مدينة مصراتة و الذي راح ضحيته 10 أشخاص و اصابة 4 اخرين بجروح متفاوتة.

وزارة الداخلية المنبثقة عن المجلس الرئاسي قدمت في بيان لها صدر يوم الخميس الماضي و تحصلت المرصد على نسخة منه تعازيها الحارة إلى أسر الضحايا اللذين لقو حتفهم جراء التفجير ، متمنيةً الشفاء العاجل للمصابين.

و حثت الوزارة في ختام بيانها كافة القائمين على حراسة و تأمين البوابات ومراكز الشرطة بتوخي الحيطة و الحذر و الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن و سلامة و حدة ليبيا وشعبها.

المشاركة