قال دونالد ترامب المرشح الجمهوري المفترض في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة اليوم الأحد إن على سلطات إنفاذ القانون جمع المزيد من المعلومات وإعداد ملفات للأشخاص على أساس عرقي في أعقاب المذبحة التي وقعت في ملهى للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا.

و ردا على سؤال في مقابلة مع قناة تلفزيون (سي.بي.اس) عما إذا كان يؤيد وضع تصنيفات أخرى للمسلمين في الولايات المتحدة قال ترامب “أعتقد أن التصنيف أمر ينبغي علينا كبلد البدء في التفكير بشأنه.”

و أضاف “أنت تنظر إلى إسرائيل وتنظر إلى الآخرين. وهم يفعلون ذلك بنجاح. وكما تعلم أنا أكره مفهوم التصنيف (عملية جمع البيانات والمعلومات عن شخص أو جهة لتكوين فكرة دقيقة عنه) لكن علينا أن نبدأ في (تبني) التفكير أو المنطق السليم.”

و أكد ترامب تأييده لزيادة عمليات الفحص والتدقيق بالنسبة للمساجد من خلال برنامج يشبه برنامجا للمراقبة أثار جدلا في مدينة نيويورك قبل إلغائه.و قال انه “إذا ذهبت إلى فرنسا الآن. ستجدهم يطبقونه. وحقيقة فإنهم يغلقون مساجد في بعض الحالات.”

و أغلقت الشرطة الفرنسية بعض المساجد بعد أن قتل مسلحون يستلهمون فكر تنظيم الدولة الإسلامية 130 شخصا في باريس في سلسلة هجمات في 13 نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

و لم يهتم ترامب اليوم الأحد بالانتقادات الموجهة له وقال إنه سيضع أمواله الخاصة في خدمة حملته الانتخابية إذا تطلب الأمر ذلك. وقال في مقابلة مع تلفزيون (ايه.بي.سي) “سيكون جيدا أن يخلص الجمهوريون لبعضهم البعض … أستطيع الفوز بصورة أو بأخرى.”

المشاركة