آخر الاخبار

قال مسؤول في لجنة التحقيق المصرية في حادث سقوط طائرة تابعة لشركة مصر للطيران إن المحققين المصريين سيكملون اليوم الاثنين إصلاح وحدتي الذاكرة في الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة التي تحطمت في البحر المتوسط الشهر الماضي.

و من شأن استخلاص البيانات من وحدتي الذاكرة للصندوقين الأسودين الذي يسجل أحدهما المحادثات داخل قمرة القيادة بينما يسجل الثاني بيانات الرحلة أن يساعد لجنة التحقيق المصرية على تفسير سبب تحطم الطائرة في 19 مايو.

و قال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث وفقاً لوكالة رويترز إن الإصلاحات ستنتهي “خلال ساعات” بعدها ستتمكن اللجنة من معرفة “ما إذا كان سيتم تفريغ المعلومات بطريقة سهلة منهما أم لا.”

و تم انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة من البحر المتوسط الأسبوع الماضي وكانت الطائرة من طراز إيرباص 320 تحطمت وهي في طريقها من باريس إلى القاهرة مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.

من جانبهم قال المحققون إن الأجهزة في الصندوقين تعرضت لأضرار بالغة و تحتاج لإصلاح قبل أن يتم نقل البيانات منها و إذا تم إصلاح مسجل محادثات قمرة القيادة بنجاح فمن المفترض أن يكشف عن المحادثات التي تبادلها الطياران وأي أصوات من أجهزة الإنذار في القمرة وأدلة أخرى.

و مثل الحادث ثالث ضربة لقطاع الطيران المصري منذ أكتوبر إذ سقطت طائرة روسية في سيناء في ذاك الشهر مما أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متنها في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” مسؤوليته عنه. وفي مارس اختطف رجل يرتدي حزاماً ناسفاً مزيفاً طائرة تابعة لشركة مصر للطيران دون أن يصاب أحد بأذى.