آخر الاخبار

ليبيا – أصدرت “سرايا الدفاع عن بنغازي” الموالية لمفتى المؤتمر الوطني “الشيخ” الصادق الغرياني بياناً رداً على البيان الصادر من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق شجبت فيه “مدح وتزيين” المجلس لما وصفته بـ”عصابات حفتر الإرهابية” التي عاثت في بنغازي وإجدابيا ودرنة فسادا وظلما وقتلا ودمارا بحسب البيان.

وعبر البيان عن العجب من تشنيع المجلس الرئاسي على أصحاب الحق ممن يسعون للرجوع إلى بيوتهم المغتصبة وإرجاع أهلهم المهجرين ونعتهم بالإرهابيين في ظل قيام “عصابات حفتر” بعمليات الخطف والقتل وقصف المدنيين.

البيان شدد على إقرار الشرع الحنيف حقوق و مبادئ أسست بموجبها السرايا التي نالت تأييدها من كل حر وشريف ضد “عصابات حفتر” التي أقرت بإدارتها السجون السرية وتجنيد مئات من تجار المخدرات وأصحاب السوابق الجنائية.

وأشاد البيان بموقف عضوي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عبد السلام كاجمان ومحمد العماري الرافضين لبيان المجلس بشأن الأوضاع بإجدابيا مؤكداً أن السرايا على تواصل مع كافة “الثوار” في شرق البلاد وغربها لهزيمة “حفتر”.

وأختتم البيان بدعوة كافة “الثوار” إلى العودة إلى روح ثورة الـ17 من فبراير والحرص على سلامة ليبيا وأهلها وتوقير علمائها ممن يتعرضون للقتل على يد “عصابات حفتر الإرهابية” وهي “جرائم” ينكرها الشرع والعرف جملةً وتفصيلاً بحسب البيان.