ليبيا – قال عضو مجلس النواب عبد السلام نصية أن 70 عضو من مجلس النواب اجتمعو  الاسبوع الماضي لتدارس الأزمة التي يمر بها مجلس النواب بعد إنقطاع دام لأكثر من 3 أشهر ، لافتاً إلى ضرورة عودة المجلس للإنعقاد و مناقشة ازمته.

نصية أضاف في مداخلة هاتفية عبر برنامج ليبيا هذا اليوم لقناة ليبيا 24 أمس الأحد أن الحضور إتفقوا خلال الإجتماع على وجوب المحافظة على مجلس النواب المنتخب من الشعب الى ان يتم العبور من المرحلة الإنتقالية, موضحاً أن ذلك ما جعلهم يتفقون على حضور جلسة اليوم الإثنين لتدارس ازمة المجلس و القضايا الخلافية للوصول الى حل.

و بيين عضو مجلس النواب ان التدخل الخارجي لن يحل المشكلة في ليبيا قائلاً “المشكلة هي بالأساس مشكلة داخلية و الحل يكمن في طبرق ولا بد من العودة الى طبرق والجلوس على طاولة الحوار وطرح كل القضايا للوصول الى حل”.

و قال عضو مجلس النواب أن الحكومة التي شكلها المجلس الرئاسي لم تمنح الثقة من مجلس النواب ، مضيفاً أن الرئاسي اثبت اليوم من خلال بيناته والأزمة التي وصلت اليها البلاد بأنه اصبح غير قادر على تسيير الدولة بهذه العقلية والكيفية فكيف بحكومة لم تنل الشرعية من المجلس النواب.

و بما يخص القرار الذي صدر عن المستشارعقيلة صالح و الذي يقضي بتكليف رئيس الاركان اللواء عبدالرازق الناظوري حاكماً عسكرياً للمنطقة الممتدة من مدينة درنة شرقا و حتى بن جواد غربا أوضح أنهم ينتظرون حضور المستشار لجلسة اليوم ليطلعهم على تفاصيل وحيثيات واسباب القرار.

و أضاف نصية أنه لا بد من عرض هذا القرار بعد اصداره على مجلس النواب لتداوله وشرح حيثياته مؤكداً أن هناك صعوبة في تطبيقه عملياً وفي بعض الأحيان بحاجة الى تشريع لأتخاذ بعض القرارات حتى في المناطق التي تخضع تحت سيطرة الجيش ولا بد من اتخاذ هذه التشريعات حتى لا يتم اتخاذ قرارات ليس لها غطاء تشريعي.

و أوضح عضو مجلس النواب في ختام مداخلته انه سيتم سؤال صالح عن قراره الاخير وعن الأليات التي سيتم من خلالها تنفيذ هذه القرارات او كيفية تنفيذها ، معتبرا أن مثل هذا القرار يحتاج الى اليات فما هي الاليات لدى القيادة العامة لتنفيذ هذا القرار.

المشاركة