ليبيا – كشف عضو مجلس النواب عيسى العريبي عن إنعقاد جلسة المجلس اليوم الثلاثاء بحضور الرئيس المستشار عقيلة صالح ونائبيه الأول محمد شعيب والثاني حميد حومة وأكثر من 75 عضواً مبيناً أن الجلسة كانت تشاورية.  

العريبي أوضح بمداخلته الهاتفية في نشرة أخبار قناة ليبيا الحدث هذا اليوم أن الجلسة نظرت في عمل مجلس النواب وشهدت مناقشة كيفيه إنعاش المجلس وتطبيق لائحته الداخلية وعمل لجانه فضلا عن عدة أمور تخص المواطن.

و أضاف بأن جميع الحاضرين إتفقوا على التمسك بمجلس النواب وعمله والاستمرار في الجلسات وتواصل النقاش حول الأمور التي تخص المواطن والوطن والظروف التي تحيط بهم لا سيما بعد هجوم تنظيم “داعش” على إجدابيا.

و بشأن “حكومة الوفاق” فقد أشار العريبي إلى عدم توصل مجلس النواب في جلسته هذا اليوم إلى أي توافق حقيقي بشأنها مؤكداً بأنها “حكومة” تشكلت وفقاً لإرادة دولية مضيفاً بأن مناقشة موضوع هذه “الحكومة” قد تم تأجيله حالياً.

و إتهم عضو مجلس النواب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالفشل مؤكداً أن عمله شابه الكثير من التناقضات في البيانات وعجز عن تقديم الخدمات للمواطنين بالعاصمة طرابلس أوالمناطق الخاضعة له مبيناً إمكانية تغييره أو رفضه.

و وصف العريبي بيان عضو المجلس محمد العماري بالإرهابي مؤكداً صعوبة منح الثقة لهذا المجلس متهماً أعضاء فيه بأنهم إرهابيون مستدركاً بالتأكيد على وجود شخصيات وطنية بالمجلس كعلي القطراني وعمر الأسود وفايز السراج.

و فيما يخص مفتي المؤتمر “الشيخ” الصادق الغرياني أكد العريبي أنه بات خطراً على ليبيا كون “المفتي المعزول” مؤيد للهجوم على مدينتي بنغازي وإجدابيا وتصريحاته وتصرفاته بدأت تأخذ طابعاً تحريضاً يشجع القيام بأعمال العنف.

المشاركة