تأهلت بولندا لأدوار خروج المهزوم ببطولة اوروبا لكرة القدم للمرة الأولى بعدما قادها هدف ياكوب بواشتكوفسكي في الشوط الثاني للفوز 1-صفر على اوكرانيا وضمان المركز الثاني في المجموعة الثالثة ومواجهة في دور الستة عشر ضد سويسرا.

و بدأت بولندا بقوة لكن بدا أنها تقتنع بالتعادل – الذي كان سيضمن لها التأهل أيضا – إلى أن سجل البديل بواشتكوفسكي هدفا بعد تسع دقائق من مشاركته كبديل مع بداية الشوط الثاني.

و رفع الفوز رصيد بولندا إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق الأهداف خلف المانيا – التي تغلبت 1-صفر على ايرلندا الشمالية – وأثار احتفالات صاخبة بين جماهيره الضخمة باستاد فيلودروم بعد الخروج المذل من الدور الأول قبل أربع سنوات عندما كانت تشترك في استضافة النهائيات.

و كادت بولندا أن تسجل مبكرا عندما أطلق اركاديوش ميليك تسديدة قوية باتجاه الحارس اندريه بياتوف ومجددا حين سدد روبرت ليفاندوفسكي – هداف التصفيات الذي غاب عن التسجيل في اخر خمس مباريات دولية – بعيدا والمرمى مفتوح أمامه.

و بدت اوكرانيا في صدمة لكن وبخلاف خسارتها 2-صفر أمام المانيا وايرلندا الشمالية نجحت في دخول أجواء المباراة وكاد اندريه يارمولنكو أن يسجل لكن الكرة حادت عن المرمى وهو في وضع انفراد بالحارس اوكاش فابيانسكي.

و كان التعادل بدون أهداف سيكفي بولندا بغض النظر عن نتيجة المباارة الأخرى لكنها عززت وضعها في المركز الثاني عندما تقدمت المانيا بهدف أمام ايرلندا الشمالية بعد نصف ساعة وهو ما قلل من قوة أدائها.

لكن المنتخب البولندي بدا متحمسا مرة أخرى في بداية الشوط الثاني وأرسل ميليك تمريرة دقيقة إلى بواشتكوفسكي وتفوق لاعب بولنداالبديل على أحد المدافعين قبل أن يسدد في شباك بياتوف.

و سنحت الفرصة أمام بارتوش كابوتسكا لمضاعفة النتيجة بعد دقيقتين لكنه سدد بعيدا من مدى قريب.

و أغلقت بولندا بعدها وسط الملعب وتراجعت للخلف ورغم أن ذلك سمح لأوكرانيا بالاستحواذ على الكرة بصورة أكبر فإنها لم تشكل أي خطورة.

و سترحل اوكرانيا بدون نقاط أو أهداف وأيضا بدون المدرب ميخايلو فورمنكو الذي أعلن قبل المباراة أنها سيترك منصبه.

و في المقابل تمضي بولندا نحو المجهول وسثق في قدرتها على الفوز على سويسرا التي لم تقدم الكثير في المجموعة الأولى التي أنهتها في المركز الثاني خلف فرنسا.

المشاركة